منتدى وصحيفة أهالي محافظة المذنب الرسمية الفائز بجائزة الشاب العصامي بالفرع الإعلامي على القصيم

أميرمنطقة القصيم يشكر منتدى وصحيفة أهالي محافظة المذنب الرسمي

محافظ المذنب يدشن تطبيقات شبكة #أهالي_المذنب الرسمية للأجهزة الذكية ( حمل الآن )

 

 

العودة   ::موقع ومنتديات أهالي المذنب الرسمي:: > المنتديات العامة > القسم العــام > الأدب والشعر

الأدب والشعر «• ڵڵأبٰحـآر ڤي عـآآڵم آڵشعر والأدب •»

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 04-06-2017, 09:43 PM
الصورة الرمزية محمد العطار
محمد العطار محمد العطار غير متواجد حالياً
كاتب مُميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
الدولة: مدينة المذنب
المشاركات: 78
معدل تقييم المستوى: 12
محمد العطار is on a distinguished road
افتراضي غاب الفتى المتبسمُ "عمر الشمسانُ " للشاعر: محمد العطار




هذه أبياتٌ كتبتها في رثاء الشاب:عمر بن عبدالله الشمسان
تغمده الله بواسع رحمته ..



طلبُ السلامةِ في الحياةِ سرابُ .. ولكلِّ نفسٍ موعدٌ وكتابُ .

كأسُ المنيةِ في الحقيقةِ واحــدٌ .. لكنّمــا تتعــدّدُ الأسبــابُ .

وقتُ الرحيلِ عن العبادِ مُغَيَّبٌ .. سيّان فيهِ مُعَمَّرٌ وشبابُ .

بكَت القلوبُ على رحيلكَ يا عمر .. وكذاكَ تفعلُ إن مضى الأحبابُ .

يا ليتَ شعري كيف أكتمُ لوعتي..والقلبُ محزونٌ عليك مُصابُ ؟!

كُنّا إذا نأَتِ المسافةُ نرتجي .. لُقيا فكيف وقد عـــلاكَ ترابُ ؟

لكنّنا نرجو لقــــــاءً دائمًا .. في ظلِّ طوبى ليس فيهِ غيابُ .

لسنا نعارضُ ما قضى ربُّ الورى .. كلا ولا في حُكمِهِ نرتابُ .

بالأمس كنتَ كبدرِ تِمٍّ بيننا .. واليومَ دونك يا أُخَيَّ حجابُ .

كان ابتسامُك للجميع رسالةً .. أنَّ التبسُّمَ سنةٌ وثوابُ .

يهدي به الرحمن قلبًا غافـــلاً .. وبسحرهِ تتفتَّــــحُ الأبوابُ .

للبرِّ بالأرحام كنتَ مسارعًا .. يُثني عليك الأهلُ والأصحابُ .

أسهمتَ فيما تستطيعُ من الهدى .. فأصَبْتَ فيمن أسهموا وأصابوا .

فأثابَكَ الرحمنُ خيرَ مثوبَةٍ .. وأغاثَ قبرَك من لدُنه سَحابُ .

نرجوه أن تُؤتَى كتابَك ضاحكًا .. من غير أن يجري عليك حسابُ .

وحسيبُك الرحمنُ يا عُمرَ الهدى .. فهو الكريم الغافرُ التّوَّابُ .

غابتْ شموسُ البعض رغمَ وجودِهم ..وأرى شموسَك ما لهنَّ غيابُ .

ذكرٌ جميلٌ والثناءُ مُعَطّرٌ .. هذي البشارةُ للذين أنابوا .

في سورةِ الأحزابِ وعدٌ صادقٌ .. وبشارةٌ قد ساقَها الوهّابُ .

وكذا ختامُ الفتح أهدى ربُّنا .. مثلاً تضيءُ بنوره الألبابُ .

ربَّاه فاغفر للذين ترحّلوا .. عنَّا وعن أحبابِهم قد غابوا .

وصلاةُ ربي والسلامُ على الذي .. نزَلتْ عليه الفتحُ والأحزابُ .


بقلم:
محمد العطار .


توقيع : محمد العطار
نعيش الحياة بحلوها ومرّها ..
نحتمل جراحَها .. ونرجو ثوابَها ..
ونطمع في حياةٍ بعدها .. في جوار الرحمن ..
لا يعتريها النقصُ .. ولا تكدرها الأحزان ..
محمد العطار .

التعديل الأخير تم بواسطة اللجنة الإعلامية ; 04-09-2017 الساعة 03:18 PM
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024,>