منتدى وصحيفة أهالي محافظة المذنب الرسمية الفائز بجائزة الشاب العصامي بالفرع الإعلامي على القصيم

أميرمنطقة القصيم يشكر منتدى وصحيفة أهالي محافظة المذنب الرسمي

محافظ المذنب يدشن تطبيقات شبكة #أهالي_المذنب الرسمية للأجهزة الذكية ( حمل الآن )

 

 

العودة   ::موقع ومنتديات أهالي المذنب الرسمي:: > المنتديات العامة > القسم العــام > الأدب والشعر

الأدب والشعر «• ڵڵأبٰحـآر ڤي عـآآڵم آڵشعر والأدب •»

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-07-2014, 03:25 AM
الصورة الرمزية محمد العطار
محمد العطار محمد العطار غير متواجد حالياً
كاتب مُميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
الدولة: مدينة المذنب
المشاركات: 78
معدل تقييم المستوى: 12
محمد العطار is on a distinguished road
افتراضي طرائد الموت الغافلة .. مجموعة قصصية . ( 1 )

كعادته كل ليلة ..

تهيأ للخروج ..

متبختراً .. متعطراً ..

يجر أذيال ثوبه ..

سلسلة مفاتيحه تتأرجح في خنصره الأيمن ..

بينما تعبث أنامل يده اليسرى بشاشة الهاتف الذي يمسكه بيمناه ..

ونظارته الشمسية معلقة بجيبه العلوي ..

لم يكدر خاطره سوى صورة رفيق مغامراته وصديق رحلاته ..

الذي لقي حتفه في حادث أليم قبل عدة أسابيع ..

هز رأسه ومصمص شفتيه ..

وتمتم بأسى : خسارة في الموت عزوز .. !

لكنه سرعان ما طرد الصورة والذكرى من ذهنه ..

.. أخذ يدندن ببعض ألحان ونغمات مطربه المفضل ..

ثم ألقى بنظرة فاحصة يميناً ويساراً ..

واستلم مقود السيارة بشوق وتلهف ..

وما هي إلا ثوان معدودة ..

حتى انطلق مسرعاً لوجهته المألوفة ..

..

..

بحركات سريعة عدّل هندامه وغطى نصف وجهه تقريباً بنظارته الشمشية !

رغم أن عقارب ساعته تشير إلى ما بعد التاسعة ليلاً بقليل ..!

لا يدري ما الذي جعله يختار هذا المكان بالذات ليجرب ( الصيد ) كما يحلو له تسمية سلوكه المريض ..

شيئٌ ما جذبه إليه .. شعر أن أقدامه تخطو دون إرادته أو أنها لا تطاوعه لتغيير مساره .. !

كان يفضل ممراً آخر من الممرات العديدة في المجمع التجاري ..

يتفحص بعيونه الذئبية كل ما هو مؤنث ..

يعاكس هذه ويغازل تلك .. ويلتهم ما يبدو منهن وما استتر ..

لمح بطرف عينه ما خيل إليه أنه إشارة من إحداهن ..

فأسرع نحو مكانها ..

قبل أن تغيب عن عينه وسط العشرات ..

تسارعت نبضات قلبه ..

أين ذهبت ؟! ..

أضعتها .. ؟!

شعر بشيئ من الحسرة ..

لكن ..

لا يهم ..

لا زال الوقت مبكراً ..

والفرصة قائمة ..

والمكان مزدحم ..

ثم ..

لمحها مرة أخرى قرب بوابة الخروج ..

هي .. هي ..

نعم .. هي ..

لكن ما الذي يميزها ؟

ملابسها ؟ .. لا ..

بل هي ساترة سابغة أكثر من اللازم ..

لا يظهر منها ما يشجع على مغازلتها أو يغري بملاحقتها .. !

ماذا إذن .. ؟

لا أدري ..

المهم هيا قبل أن تغيب عن نظرك مرة أخرى ..

قبل خروجها من الباب التفتت نحوه وفي يدها شيئ ما ..

ثم مضت ..

أسرع الخطى .. حتى كاد يهرول ..

استولى عليه الفضول والرغبة في معرفة ما أشارت به إليه ..

شيئ ما في يدها ..

رفعته وخفضته وهي تنظر نحوه ..

لم ير عينيها ..

لكنه يجزم أنها نظرت نحوه ..

ترى من هي .. ولماذا أشارت إليه .. ؟!

شعر بخطوات خلفه ..

كأن هناك من يتبعه ..

التفت لم ير سوى المعتاد ..

نساء وأطفال ..

وبعض الرجال ..

أحدهم بيده طفل ينظر إليه ببراءةٍ آسرة ..

اقترب سريعاً من البوابة ..

نظر بلهفة نحو مواقف السيارات ..

ثم لمحها مرة أخرى ..

كانت تهم بركوب سيارة عائلية كبيرة ..

التفتت نحوه ..

وفي يدها ما يشبه الدفتر ..

توقفت .. تكتب شيئاً ..

..

بهذه السهولة ! .. وبتلك السرعة !

إنه أسرع ( صيد ) قام به ..

اعتدلت في وقفتها ..

واجهته .. تسمرت قدماه ..

لم يستطع التقدم أكثر ..

شعر بهيبة تعتريه ..

لأول مرة يهاب فتاة ..

وهو المشهور بين أقرانه بجرأته الشديدة ..

تحركت يدها ..

امتدت نحوه ممسكة بورقة مطوية ..

تردد قليلاً ثم تناول الورقة ..

فضَّها ليقرأ ما فيها ..

عدة كلمات ..

..

أخي شقيقي الأكبر ..

كان في مثل سنك ..

مولعاً بالأسواق مثلك ..

فارق الدنيا فجأة بحادثٍ شنيع وهو غارق في العصيان ..

فأدرك نفسك قبل فوات الأوان ..

......

رفع رأسه لينظر تجاهها ..

فإذا بها تشير له أن يلتفت ..

استدار سريعاً ..

ليطالعه وجه مألوف ..

مألوف للغاية ..

يعرفه ..

نعم يعرفه جيداً ..

ويحفظ ملامحه ..

إنه .. والد عزوز .. !

..

محمد العطار .. ٣ رمضان ١٤٢٣٥ هـ .

توقيع : محمد العطار
نعيش الحياة بحلوها ومرّها ..
نحتمل جراحَها .. ونرجو ثوابَها ..
ونطمع في حياةٍ بعدها .. في جوار الرحمن ..
لا يعتريها النقصُ .. ولا تكدرها الأحزان ..
محمد العطار .
رد مع اقتباس
قديم 07-17-2014, 06:09 PM   #2
محب الأخبار
مشرف قسم الأخبار العاجلة والمنوعة
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: قسم الأخبارالعاجلة والمنوعة
المشاركات: 7,789
معدل تقييم المستوى: 21
محب الأخبار is on a distinguished road
افتراضي رد: طرائد الموت الغافلة .. مجموعة قصصية . ( 1 )

اسمح لي ابدي اعجابي بقلمك وتميزك واسلوبك الراقي وتالقك


توقيع : محب الأخبار

الأخبار أول بأول
محب الأخبار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-04-2014, 05:44 AM   #3
أبوراكان العقيلي
أديب وكــاتــب
 
الصورة الرمزية أبوراكان العقيلي
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
الدولة: القصيم - المذنب
المشاركات: 168
معدل تقييم المستوى: 15
أبوراكان العقيلي is on a distinguished road
افتراضي رد: طرائد الموت الغافلة .. مجموعة قصصية . ( 1 )

قصة رائعة ياعزيزي وتحمل مضامين رائعة



بيد أني لدي ملاحظة وهي إحلال كلمة مكان كلمة!!

فلو قلت " تلمّظ شفتيه " لكان أفضل من كلمة مصمص شفتيه "
فالكلمة أرقى من كلمة مصمص
والتلمُّظ : هو صوت اللسان عند اللعق
وقد يتوافق كثيراً مع هدف وصف الحدث الذي تتحدث عنه
مجرد رأي لاأقل ولاأكثر
دمت بود ياعزيزي


توقيع : أبوراكان العقيلي

أحبّوا الخيل واصطبروا عليها ** فإن العزّ فيها والجمالا
إذا ما الخيلُ ضيّعها أناسٌ ** ربطناها فشاركت العيالا
صفحتي عبر التويتر https://twitter.com/#!/alogaly
سليمان ناصر العقيلي
@alogaly
تغريدةكتبتها و أعتزّ بها كثيرًأ:
سألني أحدهم مااسمك فأجبته عن اسمي . فقال : " وش ترجع له " ؟ فقلت : " أرجع للتراب ". أتراني أخطأت ؟ لا . خلقت من تراب وسأعود للتراب .

أبوراكان العقيلي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2014, 11:36 PM   #4
محمد العطار
كاتب مُميز
 
الصورة الرمزية محمد العطار
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
الدولة: مدينة المذنب
المشاركات: 78
معدل تقييم المستوى: 12
محمد العطار is on a distinguished road
افتراضي رد: طرائد الموت الغافلة .. مجموعة قصصية . ( 1 )

أشكرك شكراً جزيلاً أ / أبا راكان ..

لمرورك الكريم أولاً ..

ولملاحظتك القيمة ثانياً ..

وأحب أن أوضح بأن المعنى الذي أردته هو :
أن الشاب في موقف التحسر والتأسف على صديقه الراحل
وهو الموقف الذي يستخدم لتصويره هذا التعبير : ( مصمص شفتيه )
فالمقصود التعبير عن التحسر وليس التلمظ ..
أشكرك مرة أخرى وأقدر تكرمك بالتعليق وإبداء الملاحظة
دمت بخير وسعادة وتألق


توقيع : محمد العطار
نعيش الحياة بحلوها ومرّها ..
نحتمل جراحَها .. ونرجو ثوابَها ..
ونطمع في حياةٍ بعدها .. في جوار الرحمن ..
لا يعتريها النقصُ .. ولا تكدرها الأحزان ..
محمد العطار .
محمد العطار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 05:14 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024,>